• الرئيسية
  • حراك

  • الكابتن الدعجة ينشر تفاصيل فنادق اقامة طواقم طائرات الملكية

الكابتن الدعجة ينشر تفاصيل فنادق اقامة طواقم طائرات الملكية


عمانيات - اصدر الكابتن الطيار يوسف الهملان الدعجة بيانا يوضح فيه حول القضية المتعلقة باستئجار فنادق لإقامة طواقم طائرات الملكية الأردنية في الدول التي تطير إليها وتحط فيها وبالذات الفنادق الأمريكية.

وأورد الطيار الدعجة النص الذي سلمه لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد:

بسم الله الرحمن الرحيم
عطوفة الباشا مهند حجازي الاكرم

رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد

اضع بين يديكم امور تخص الفنادق وكيفية اتمام العقود المبرمة بين الملكية الاردنية والفنادق في الخارج خصوصا في اميركا الشمالية حسب ما حصل معي شخصيا وبشهادة الشهود

في عام 2014 عندما كنت رئيس للطيارين
اشرف عقد الفندق على الانتهاء اسم الفندق "DRAK HOTEL"

قررت ان ابحث عن فندق ارخص بالسعر بمجهودا شخصي حتى نوفر على الملكية الاردنية ووجت فندق نفس المستوى "SWISSOTEL " ولكن بشروط احسن واسعار ارخص وميزات افضل حسب الجدول:



الفرق بالاسعار عند طرح القيمة =593125 - 450775 = 142350 $

وهذا هو التوفير الحقيقي بين الفندق القديم والجديد

الميزات التي حصلنا عليها :

1- افطار مجاني للطيارين

2- افطار للمظيفين ب7$

3- استعمل الانترنيت بالمجان

4- واستعمال كافة وسائل الرفاهية بالفندق بالمجان وميزات اخرى لا مجال لذكرها

كل هذا حصلنا علية بعد مناقشات مطولة مع المديرة SUE"" واثناء ذلك اخبرتني ان الملكية الاردنية ستحصل على اعادة الضريبة الى مقدار ((11.9% اي ان التوفير السنوي من الفندق الواحد من اصل اربع فنادق ستكون (53642$) وهذه توفير الضريبة فقط اي ان التوفير الكلي لفندق واحد 195992$)) حيث اخبرتني السيدة وضحى دعيبس وهي المسؤلة عن الفنادق في الملكية الاردنية انها اول مرة تعاد فيها الضريبة للملكية الاردنية اي ان قبل هذا لا احد يعلم اين كانت تذهب الضريبة وانا من اكتشف ان هناك ضريبة مستردة بمقدار 11.9% سنويا

كان اللافت للانتباه طوال المناقشة مع السيدة SUE انها كانت تقول لا يوجد وسيط اكثر من مرة وكانت اجابتي انا امثل الملكية واؤاكد لكي انه لا يوجد وسيط بين الملكية وبين الافندق بل هو عقد مباشر بين الملكية والفندق
كان معي في الجلسة

1- الكابتن محمد الجهماني

2- مدير المحطة انا ذاك سري مطاوع

3- المظيفة تغريد طوالبة

وكانوا شهاد على اتمام شروط العقد

بعد الاتفاق مع الفندق اخبرت السيدة وضحى الدعيبس قالت لي (اول مرة نعمل هيك وهذا الصح سوف نوفر ملاين من باقي الفنادق واول مرة تعاد الضريبة للملكية)

كان اللافت للانتباه ان السيدة SUE كانت على عجلة من امرها لتوقيع العقد وكنت اتحدث يوميا مع السيدة وضحى دعيبس لاستعجال توقيع العقد من طرف الملكية الاردنية لارسالة الى شيكاغو لتوقيعة من ادارة الفندق
بعد ان تم التوقيع من طرف الملكية ارسل الى شيكاغو بواسطة البريد الالكتروني حتى يتم توقيعة من الفندق وكانت المفاجئة ان ارسلت الي السيدة SUE انها لاتستطيع توقيع العقد في الوقت الحاضر رغم انها كانت متحمسة جدا جدا وجين الاتصال بها قالت لي يوجد طرف ثالث واغلق الموضوع من طرف الملكية في المكتب الريسئ وعدنا الى الفندق الاول بشروط جديدة ولم اتدخل بالعقد الجديد ابد

الذي لفت انتباهي واستغرابي في نفس اليوم الذي وقعنا فية العقد وارسل الى شيكاغو اتى الى مكتبي الكابتن نواف ابو سويلم

وقال لي :(ايش وقعتوا العقد مع الفندق الجديد اتشارط انهم ما رح ايوقعوا العقد )استغربت من كلامة

وقلت :(كيف اعرفت انو الملكية وقعت العقد وارسلت الى شيكاغو وكيف اعرفت انو الفندق ما رح ايوقع العقد)

قال لي: (بطريقتي الخاصة من المكتب الرئيسي)

وللان لا اعلم لماذا قال ذلك وكيف حصل على هذه المعلومة ان الفندق لن يوقع على العقد

اضع بين يديكم هذا التقرير لاخذ اللازم وانا على استعداد لتقديم اي خدمة ترونها مناسبة للوصول الى الحقيقة في اي وقت ترونه مناسب

والله من وراء القصد






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار وكالة عمانيات الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق :
تحديث الرمز
أكتب الرمز :